أسعار المواد الغذائية تحقق أعلى مستوى لها

واصلت أسعار الاستهلاك ارتفاعها، خلال الفصل الثاني من 2018، بنسبة تقدر بنحو 2.6 بالمئة عوض 1.2 في المئة، خلال الفصل السابق، لتحقق أعلى مستوى لها منذ سنة 2008.

ويعزى هذا التطور بالأساس إلى زيادة أسعار المواد الغذائية بنسبة 3,4 في المئة، متأثرة بارتفاع أسعار المواد الغذائية الطرية.

وتشير التوقعات إلى تحقيق أسعار المواد غير الغذائية نموا يقدر بنسبة 1.9 في المئة، عوض زائد 1.6 في المئة، خلال الفصل السابق، موازاة مع ارتفاع أسعار المحروقات والزيادة المتواضعة لأسعار المواد الغذائية غير الطرية والمواد الصناعية.