الأسد: إعمار سوريا يتطلب 400 مليار دولار

أشاد الرئيس السوري بشار الأسد اليوم أمام برلمانيين روس في دمشق بمنظومة الدفاع الجوي السوفييتية، قائلا بإنها اسقطت أكثر من 70 صاروخا تم إطلاقها خلال الضربات العسكرية المشتركة للولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا فجر أمس السبت.

ووفقا للنائب دميتري سابلين، عضو الوفد البرلماني الروسي الذي اجتمع اليوم مع الأسد في دمشق، قال الرئيس السوري: “أمس تصدينا للاعتداء الأمريكي بصواريخ مصنعة في السبعينيات. الأفلام الأمريكية تقول لنا إن السلاح الروسي عتيق، ولكننا الآن رأينا من هو حقا المتأخر”.

وأكد النائب عن الحزب الحاكم “روسيا الموحدة” للصحفيين الروس في دمشق أن الرئيس السوري يقدر تكلفة إعادة إعمار سوريا بعد الحرب بما يصل إلى نحو 400 مليارات دولار.

ووفقا لسابلين، تعهد الأسد بإعطاء الأولوية للشركات الروسية في إعادة بناء سوريا ومنع دخول الشركات الغربية.

وشنت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا فجر أمس السبت ضربات جوية مشتركة على مقرات عسكرية في سوريا، ردا على الاستخدام المزعوم من جانب حكومة دمشق للأسلحة الكيماوية في هجوم وقع في مدينة دوما بالغوطة الشرقية الأسبوع الماضي.

وبحسب روسيا، طالت الضربات الجوية مركز أبحاث علمي في دمشق وقاعدة للحرس الجمهوري وقاعدة للدفاع الجوي وعدد من المطارات العسكرية ومستودعات أسلحة.

واعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس أن “الاعتداء” على سوريا يساعد الإرهابيين الناشطين في البلد العربي وحذر من أن الهجوم يهدد نظام العلاقات الدولية.

وكالات