انتحار امراة اربعينية بإقليم شفشاون

وضعت امرأة اربعينية، صباح اليوم الثلاثاء، حدا لحياتها بواسطة الشنق، قرب منزل اسرتها بأحد دواوير اقليم شفشاون. وفق ما ورد من معطيات من لدن مصادر محلية.

الهالكة وفق مصادر إعلامية البالغة من العمر قيد حياتها 40 سنة، قد عثر عليها جثة هامدة معلقة بواسطة حبل إلى غصن شجرة قريبة من المنزل الذي كانت تقطنه بجماعة تانقوبت باقليم شفشاون.

وتبعا لنفس المصادر، فإن المرجح ان الهالكة كانت تعاني مشاكل عائلية تسببت لها في اضطرابات نفسية دفعتها الى انهاء حياتها بهذا الشكل المأساوي.

عناصر من السلطة المحلية حلت بمكان الحادث، مرفوقة بعناصر الدرك الملكي، وعملت على فتح تحقيق في أسباب وملابسات الواقعة، ونقل جثمان الضحية إلى مستودع الأموات بشفشاون، بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة.

جدير بالذكر أن إقليم شفشاون يعرف توالي حالات الانتحار بشكل لافت للأنظار لضحايا من مختلف الفئات الاجتماعية ومن الجنسين؛ الشيء الذي يثير التساؤل والاستغراب عن الأسباب والدوافع.