تخصيص أزيد من 32 مليون درهم لتأهيل الباعة الجائلين بالفنيدق

تم تخصيص اعتمادات مالية تفوق 32 مليون درهم لتمويل برنامج تأهيل الباعة الجائلين على مستوى مختلف نقط البيع غير المنظمة بعمالة المضيق – الفنيدق.

في إطار المرحلة الأولى التي شملت بلدية مرتيل، والتي انطلقت عام 2015، تم رصد حوالي 12 مليون و 478 ألف درهم، بتمويل مشترك بين وزارة الداخلية ضمن البرنامج الوطني لتأهيل الباعة الجائلين، ( 7 ملايين و 21 ألف درهم)، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة المضيق – الفنيدق (5 ملايين و 457 ألف درهم) .

وتمت في هذه المرحلة، وفق المعطيات المقدمة خلال الاجتماع الأخير للجنة الإقليمية للتنمية البشرية، تهيئة فضاءات لبيع السمك والخضر والملابس المستعملة بحي الديزة واقتناء تجهيزات متنقلة وتجهيز عدد من الفضاءات القارة للبيع، كما يجري تأهيل فضاء لبيع السمك بالسوق المركزي وإعادة إيواء الباعة بحي الشبار وشارع الكروم.

وقد مكنت هذه التدخلات، التي استفاد منها 393 بائعا، من إخلاء عدد من الساحات العمومية التي كانت تستغل من قبل الباعة الجائلين، وتنظيم البيع بشوارع رئيسية وسط بلدية مرتيل وتحسين جودة عرض السلع.

ومن المرتقب أن تنطلق خلال الأسابيع المقبلة أشغال المرحلة الثانية من البرنامج والتي تشمل بلديتي المضيق والفنيدق بميزانية إجمالية تفوق 19 مليون و 587 ألف درهم.

وأكد عامل عمالة المضيق – الفنيدق، حسن بويا، في كلمة خلال الاجتماع، على أنه يتعين على السلطات المحلية والمنتخبين الانكباب على “حل هذا الملف وفق مقاربة تشاركية”، داعيا جميع المتدخلين إلى “اقتراح حلول ناجعة والبحث عن الوعاء العقاري لاحتضان الباعة الجائلين”.

و م ع/وكالات