توقيف امرأتين للاشتباه في عمليات التوظيف الوهمي

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط، بتنسيق مع مفوضية الشرطة بمدينة سوق أربعاء الغرب، من توقيف امرأتين، من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في مجال النصب والاحتيال في عمليات التوظيف الوهمي.
وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، بأن مصالح ولاية أمن الرباط كانت قد استمعت إلى سبعة عشر شخصا يشكلون ضحايا مفترضين لأفراد هذه الشبكة الإجرامية، والذين أكدوا أنهم تلقوا اتصالات هاتفية من امرأة تخبرهم بتفوقهم في مباريات ولوج أسلاك الشرطة، مع مطالبتهم بالتقدم إلى مقر مصالح الأمن الوطني للقيام بالفحص الطبي تمهيدا لقبولهم النهائي، موضحين بأنهم سلموا مبالغ مالية متفاوتة القيمة لشخصين يضطلعان بمهام الوساطة.
وأضاف المصدر ذاته أن الأبحاث والتحريات المنجزة أسفرت عن توقيف المشتبه بها الأولى بمدينة سلا، وكذا ضبط امرأة أخرى يشتبه مشاركتها في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية بمدينة سوق أربعاء الغرب، بينما لا يزال البحث متواصلا لتوقيف الفاعل الرئيسي الذي تم تشخيص هويته، وكذا الوسيطين اللذين يشتبه ارتباطهما بتنفيذ هذه الأفعال الاحتيالية.
وقد تم، حسب البلاغ، تقديم المشتبه بها الأولى أمام النيابة العامة صباح الجمعة الماضي بعد انتهاء أمد الحراسة النظرية، بينما لا يزال البحث القضائي متواصلا مع المشتبه بها الثانية بغرض الكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة لها.