شعبان عبدالرحيم: "محدش سأل عليا في مرضي"

أعرب الفنان المصري شعبان عبدالرحيم عن حزنه الشديد لتجاهل الفنانين السؤال عنه خلال أزمته المرضية التي حلت به، وعلى أثرها مكث في أحد المستشفيات العسكرية بالقاهرة من أجل العلاج لمدة أسبوعين.

قال شعبان لـ”النهار” اللبنانية: بعد مرضي بأيام وأنا اتلقى العلاج في المستشفى، توقعت أن أصدقائي والفنانين سيسألون عليّ لتغيبي عنهم، ولكن لمدة أسبوعين كاملين لم أجد أي شخص يسأل عني، للأسف تأكدت وقتها أن الفنان في مرضه ليست له قيمة”.

أضاف شعبان عبدالرحيم: “حالتي المرضية ساءت بسبب التدخين، وأحاول في يوم من الأيام أن اقلع عنه، وأطلب من الناس التي تقرأ كلامي أن تبتعد عن التدخين لأضراره السلبية، فالمرض سينهش في الجسد مع مرور الزمن، فلو عاد بي الزمن ما كنت سأدخن، وهذه نصيحة أوجهها للشباب قبل فوات الأوان”.

يذكر أن شعبان كان قد طرح عدداً من الأغنيات الجديدة قبل مرضه عن بعض الأوضاع السلبية التي تمر بمصر والمنطقة العربية مع الشاعر إسلام خليل.