غرق طفل في حوض مائي بتارودانت

اهتزت منطقة آيت أيوب في جماعة إكودار، الواقعة في إقليم تارودانت، مساء أمس الأحد، على وقع فاجعة غرق طفل في ربيعه السابع في صهريج للماء مخصص لأغراض زراعية.

مصادر إعلامية أوضحت أن مجموعة من الأطفال كانوا بصدد التنزه في المنطقة، ولم ينتبهوا إلى زميلهم، الذي غاب عن أنظارهم، وبعد مباشرتهم عملية البحث، وجدوه يصارع من أجل البقاء وسط مياه صهريج.

وفور إشعار السلطات بالواقعة، حضرت عناصر الدرك الملكي، والسلطات المحلية، رفقة رجال الوقاية المدنية، إلى عين المكان، وباشرت إجراءات انتشال جثة الطفل، وما زاد من حدة المشهد، حضور والدي الهالك، وأقاربه، إذ اعتلت الصيحات، والبكاء سماء الجماعة، التي عاشت لحظات من الحزن.