قرض جديد لتمويل القطار فائق السرعة

منحت الوكالة الفرنسية للتنمية قرضا جديدا من أجل استكمال ورش القطار فائق السرعة.

وسيربط هذا الخط بين الدار البيضاء ومدينة طنجة، ينتظر انطلاقه في صيف السنة القادمة.

وتبلغ قيمة القرض الممنوح من طرف الوكالة الفرنسية 80 مليون أورو، فيما سيخصص بالضبط لتمويل إنجاز الأشغال المتعلقة بشطر القنيطرة- طنجة.

وليست هذه المرة الأولى التي تساهم فيه الوكالة الفرنسية للتنمية في تمويل إنجاز هذا الورش، إذ سبق لها في سنة2012 أن منحت قرضا بقيمة 220 مليون أورو.