متاجر سبتة تستغل الزبائن المغاربة وتتراجع عن التخفيضات

على عكس ما كان معمولا به منذ سنوات طويلة، فإن فترة التخفيضات التي انطلقت في سبتة المحتلة يوم الاحد الماضي لهذه السنة، لم تُسجل اقدام أغلب المتاجر إلى حدود الساعة، بتخفيض أثمنة منتوجاتها، وظلت الاسعار كما هي في الايام العادية.

ولاحظ الزبناء المغاربة الذين تدفقوا على المدينة بأعداد هائلة يومي الاحد والاثنين، وضعية مختلفة هذه السنة عما اعتادوا عليه في السنوات الماضية، حيث كانت الاسعار تنخفض بأزيد من 50 في المائة في السنوات السابقة، وهو ما لم يحدث إلا بنسب قليلة هذه السنة.

مصادر صحفية تشير لكون متاجر المدينة المحتلة تحاول خلال السنة الجارية استغلال توافد الزبائن المغاربة لتحقيق أعلى نسبة من الارباح، خاصة أن سنة 2017 سجلت تراجعا كبيرا في المبيعات بسبب مشاكل المعبر الحدودي.

وفي الوقت الذي يتفاءل فيه أخرون باقدام بعض المتاجر بتخفيض أثمنة سلعها في الايام القليلة المقبلة، إلا أن أغلب تصريحات الزبائن تشير إلى أن التخفيضات هذه السنة لن تكون بمستوى السنوات السابقة.

وكالات