مولود يخرج للحياة بعد 5 سنوات من وفاة والديه

زرق زوجان في الصين بمولود جديد لكن الغريب في قصتهما أنهما توفيا قبل ميلاد ابنهما بأعوام، وفق ما ذكرت وسائل إعلام صينية، الخميس.

ونقلت “غارديان” البريطانية عن “بكين نيوز الصينية” أن شن جي وليو شي من سكان مقاطعة جيانغسو الساحلية توفيا معا في حادث سير مروع عام 2013.

لكن قبل وفاتهما كان الزوجان قد قررا تجميد بويضات ملقحة في المختبر، على أمل الحصول على طفل أنابيب.

ووقع حادث السير قبل أسبوع فقط من الموعد المقرر من زراعة البويضة المخصبة في رحم ليو.

وفي السنوات الثلاث التالية، خاض ذوو الزوجين الراحين معارك قضائية من أجل الحصول على حق رعاية البويضات المجمدة التي بلغ عددها أربعا.

وبالفعل كسب الأهل القضية ونالوا حق رعاية الأجنة، واستعانوا بأم بديلة لوضع البويضة المخصبة في رحمها، رغم أن الأمر محظور قانونا في الصين.

وفي ديسمبر الماضي، رزقت عائلة الزوجين الراحلين بمولود ومنحوه اسمه “تيانتيان وتعني الجميل والشهر الماضي احتفلت الأسرة بمرور 100 يوم على مولد الطفل في حفلة صغيرة، لكن الإعلان الرسمي عن مولد الطفل جرى مؤخرا.

وقالت جدة الطفل:” عينا الطفل تشبه عيني ابنتي لكنه بشكل عام يشبه والده”.

لكن مسألة الطفل الفريد من نوعه لم تنته، إذ هناك عقبات قانونية تواجه عائلته مثل إجراء اختبار الحمض النووي DNA ليثبتوا صلتهم بالطفل والاحتفاظ بحق رعايته.

وأضافت الجدة: “قدر هذا الطفل أن يكون حزينا في هذا العالم. بقية الأطفال لديهم آباء وأمهات لكنه ولد دونهما”.