حقائق قد لا تعرفها عن الكافيين

يلجأ الناس إلى شرب القهوة والمشروبات الأخرى التي تحتوي على مادة الكافيين في أولى ساعات الصباح بسبب وظائفها الشائعة التي تزيد من اليقظة. وهناك أمور أخرى يجب أن تعرفها عن الكافيين:

 

– إذا أردت الإستفادة من الفوائد الإيجابية للكافيين، اختر حبات البن المحمصة قليلاّ وليس المحمصة كليًا لأن القهوة المحمصة قليلاً لا تخضع لحرارة عالية وبالتالي تحافظ على نسبة كبيرة من مادة الكافيين فيها.

وإن أردت الإقلاع عن تناول القهوة، اشرب القهوة التي أعدّت من حبات القهوة المحمّصة تماماً أو اختر مشروبًا آخر كالشاي لأنه يحتوي على نسبة قليلة من مادة الكافيين مقارنة مع القهوة.

– خلافًا لما هو شائع، لا تحتاج لتناول الكافيين في الصباح الباكر لأن نسبة هورمون  الكورتيزول تكون مرتفعة في ذلك الوقت، وعندما تمتزج مادة الكورتيزول بمادة الكافيين، تفقد الأخيرة فعاليتها. لذلك، من الأفضل أن تتناول القهوة في منتصف النهار عندما تتدنى نسبة الكورتيزول.

– أعلنت دراسات مختلفة أن الكافيين يساعد في زيادة القوة البدنية وقدرة التحمل خلال ممارسة التمارين الرياضية. فيؤثر الكافيين بطريقة مباشرة على عضلات الجسم وعلى عملية الأيض، الأمر الذي يساعد على التخلص من الدهون وحرق عدد كبير من السعرات الحرارية. اشرب كوباً من القهوة قبل ساعة واحدة من ممارسة الرياضة، لكن انتبه من الإفراط في تناول الكافيين لأنه قد يؤثر سلبًا على آدائك.

– تساعد مادة الكافيين في تحفيز العمل الذهني وزيادة نسبة التركيز إذا تم تناولها باعتدال. أما الإفراط في شرب القهوة قد يؤدي إلى ظهور العديد من العوارض غير المرغوب فيها مثل الرجفان، دقات قلب غير منتظمة، القلق، نوبات الهلع وغيرها.

loading...

Send this to friend